بيان صحفي

توباياس إلوود يؤكد دعم المملكة المتحدة للبنان

حدد وزير شؤون الشرق الأوسط توباياس إلوود دعم المملكة المتحدة للبنان ويدعو المجتمع الدولي إلى تقديم المزيد.

في أعقاب اجتماع مجموعة الدعم الدولية للبنان، قال السيد إلوود:

في الوقت الذي يستمر فيه الصراع في سورية، وتتفاقم فيه أزمة اللاجئين، فإن عمل مجموعة الدعم الدولية للبنان يظل ضرورة حيوية.

قدمت المملكة المتحدة، منذ بدء الأزمة، دعما للبنان يقدّر بحوالي 300 مليون جنيه استرليني. وسنقدم مبلغ 100 مليون جنيه آخر استجابة للأزمة في سورية، وسيخصص مبلغ 25 مليون منها لمساندة الجهود اللبنانية لتقديم مساعدات مباشرة للاجئين، والمجتمعات اللبنانية المضيفة لهم، وتقوية مؤسسات الدولة.

إنني أدعو الدول الأعضاء في الأمم المتحدة إلى المساهمة في الخطة اللبنانية للاستجابة للأزمة، والتي ما زالت تعاني كثيرا من عجز بالتمويل، وذلك ضمانا لقدرة لبنان على الاستمرار في صموده واستقراره تحت وطأة هذه الضغوط.

يحتاج لبنان وبصورة عاجلة إلى رئيس ليحقق توازنا مؤسساتيا، ويحمي البلاد من الهزات السياسية، وليكون شريكا للمجتمع الدولي. إنني أحث كل الأطراف في لبنان على وضع مصالحهم الفئوية جانبا خدمة لمصلحة البلاد التي هي بأمس الحاجة إلى حكومة قادرة على أداء مهامها.

مزيد من المعلومات

  • تابع الوزير توباياس إلوود عبر تويتر @Tobias_Ellwood

  • تابعنا باللغة العربية عبر تويتر @FCOArabic

  • تابعنا باللغة العربية عبر فيسبوك

Media enquiries